منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده

( إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى )
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  أحباب الشيخ رزقأحباب الشيخ رزق  

شاطر | 
 

 تأملات حول سورة الضحى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فقير الاسكندرية
Admin
avatar

عدد الرسائل : 310
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: تأملات حول سورة الضحى   الأحد أبريل 10, 2011 6:06 pm

الله
بسم الله الرحمن الرحيم
تأملات حول سورة الضحى
الحمد لله الذى تجلى على حبيبه بدوام الوصال، والصلاة والسلام على شريف الخصال والصحب والآل
أما بعد...
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته...
ثم أما بعد...
فهذه تأملات حول سورة الضحى مع تبجيل ما تفضل به السادة المفسرون المعتمدون ولكن هذا وارد، فما به من حق فبمحض الجود والفضل وإلا فلتلبيس النفس والله يتولانا وإياكم.
بسم الله الرحمن الرحيم
(وَالضُّحَى) التجليات والمراتب الوجودية (وَاللَّيْلِ) المراتب الغيبية وتجليات الذات (إِذَا سَجَى) إذا دامت وسكنت (مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ) ما تركك ربك فى سريانك فى المراتب الغيبية والوجودية بل أسرى بك فى ذلك كله قال تعالى: " سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ" [الإسراء : 1] فالإشارة بالليل إشارة إلى غيب الغيب لأن الإسراء لا يكون إلا بليل فذكر (ليلاً) رغم كونه لا يكون إلا بليل إشارة إلى ليل الليل وهو غيب الغيب، والمسجد الحرام إشارة إلى حرم الذات المحرم والمسجد الأقصى إلى الإنسان الكامل لأنه محل صلاة خاتم الأنبياء بالإنبياء وهم خلاصة أفراد الإنسان الكامل على نبينا وعليهم أفضل الصلاة وأتم التسليم، (وَمَا قَلَى) وما ذهب عنك ولا بغضك بل أنت المقصود من الوجود ومحل الحب الذى افتتحت به الكنزية "كنت كنزاً مخفياً فأحببت أن أعرف فخلقت خلقاً فبى عرفونى" ، (وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الأُولَى) إشارة إلى "ردت العامرية إلى صاحبها"، وإلى ما يختصه الله به من المقامات كالشفاعة العظمى وما يليها من شفاعات، ولواء الحمد المعقود والوسيلة والفضيلة.
(وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى) اشارة إلى ما يكرم الله به أمته مما اختصهم به فلم يعط مثله لأمة قبلها من الخيرية والوسطية ومحبة الله لهم والمقامات والرتب التى تميزوا بها كالقطبية والفردية والغوثية وختم الولاية والقربة وما لا يعلمه إلا الله.
(أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى) وجد عينك درة يتيمة فاختارها واصطفاها وآواها إلى الذات (وَوَجَدَكَ ضَالا فَهَدَى) وجدك هائماً فى المحبة فثبتك وغائباً فى مراتب الغيب فأخرجك إلى الوجود بل أخرج بك الوجود، (وَوَجَدَكَ عَائِلا فَأَغْنَى) هذا إشارة إلى مقام العبودية المحضة والفاقة الذاتية والأمية التى استمطرت الرحمات والإمدادات والعطايا، (فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ): لا تعامل الدرر اليتيمة من أمتك من أفراد الإنسان الكامل بالقهر بل ترفق بهم وتولى تربيتهم بالجلال والجمال واجعل بينك وبينهم وسائط من المشايخ إلى أن يبلغوا مبلغ الرجال وتلحق قطرتهم بمحيطك، (وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ) اقسم لكل عين ما تسأله حقيقتها وقابليتها على قدر استعدادها، روى البخارى فى صحيحه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "إِنَّمَا أَنَا قَاسِمٌ وَخَازِنٌ وَاللَّهُ يُعْطِى"، (وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ) التحديث بالنعمة يزيد عن مجرد الحديث بل غاية التحديث أن يقسم على الأعيان من النعم الظاهرة والباطنة ما تسأله قابليتهم.
وهذا آخر ما جاد به الوارد والحمد لله الوهاب وصلى الله على المصطفى والآل والأصحاب.

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تأملات حول سورة الضحى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده :: العلوم القرآنية والتجليات الفرقانية-
انتقل الى: