منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده

( إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى )
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  أحباب الشيخ رزقأحباب الشيخ رزق  

شاطر | 
 

 حزب الشكوى للشاذلى قدس اللـه سره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فقير الاسكندرية
Admin
avatar

عدد الرسائل : 306
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: حزب الشكوى للشاذلى قدس اللـه سره   السبت يوليو 09, 2011 11:37 pm

.
.
اللـه
حزب الشكوى للإمام الشاذلى رضى الله عنه
وقد حاولنا قدر الإمكان ضبط ألفاظه ويكفى أن نحاول مد القدم
فامدد ولو قدماً على آثاره .. فإذا فعلت فذاك أخذ باليدِ
وهذا هو الحزب المبارك

بسم اللـه الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً مباركاً كما يحب ربنا ويرضى . السلام عليك أيها النبى ورحمة الله وبركاته . اللهم صل على سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا ابراهيم وعلى آل سيدنا ابراهيم فى العالمين إنك حميد مجيد . ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم . اللهم إنى أشكو إليك ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على المخلوقين . أنت رب المستضعفين وأنت ربى إلى من تكلنى إلى عدوّ بعيد يتجهمنى أو إلى صديق قريب ملكته أمرى إن لم يكن لك على غضب فلا أبالى ولكن عافيتك أوسع لى . أعوذ بنور وجهك الذى أشرقت به الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن ينزل بى غضبك أو يحل على سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك . ربى أشكو إليك تلون أحوالى وتوقف سؤالى . يا من تعلقت بلطيف كرمه عوائد آمالى . يا من لا يخفى عليه خفى حالى . يا من يعلم عاقبة أمرى ومآلى . رب إن ناصيتى بيديك وأمورى كلها ترجع إليك وأحوالى لا تخفى عليك وآلامى وأحزانى وهمومى معلومة لديك قد جل مصابى وعظم إكتئابى وانصرم شبابى وتكدر على صفو شرابى واجتمعت على همومى وأوصابى وتأخر عنى تعجيل مطلبى وتنجيز عتابى . يا من إليه مرجعى ومآبى يا من يسمع سرى وعلانية خطابى ويعلم علة ألمى وحقيقة ما بى . قد عجزت قدرتى وقلت حيلتى وضعفت قوتى وتاهت فكرتى وأشكلت قضيتى . واتسعت قصتى وساءت حالتى وبعدت أمنيتى وعظمت حسرتى وتصاعدت زفرتى . وفضح مكنون سرى أسبال دمعتى . وأنت ملجئى ووسيلتى وإليك أرفع بثى وحزنى وشكايتى وأرجوك لدفع علتى . يا من يعلم مرقى علانيتى . الهى بابك مفتوح للسائل . وفضلك مبذولٌ للنائل وإليك منتهى الشكوى وغاية المسائل اللهم ارحم دمعى السائل وجسمى الناحل وحالى الحائل وسِنادى المائل . يا من إليه ترفع الشكوى يا عالم السر والنجوى يا من يسمع ويرى وهو بالمنظر الأعلى يا رب الأرض والسما يا من له الاسماء الحسنى يا صاحب الدوام والبقا . رب عبدك قد ضاقت به الاسباب وغلقت دونه الابواب وتعذر عليه سلوك طريق أهل الصواب وزاد به الهم والغم والاكتئاب وانصرمت أيامه والنفس راتعة فى ميادين الغفلة ودنى الاكتساب . وانقضى عمره ولم يُفتح له إلى فسيح تلك الحضرات ومناهل الصفو والراحات باب. وأنت المرجوّ لكشف هذا المصاب . يا من إذا دعى أجاب يا سريع الحساب . يا رب الارباب يا عظيم الجناب يا كريم يا وهاب رب لا تحجب دعوتى ولا ترد مسألتى ولا تدَعنى بحسرتى ولا تكلنى إلى حولى وقوتى وارحم عجزى وفاقتى فقد ضاق صدرى وتاه فكرى وتحيرت فى أمرى وأنت العالم بسرى وجهرى المالك لنفعى وضرى القادر على تفريج كربى وتيسير عسرى . رب ارحم من عظم مرضه وعز شفاؤه وقلت حيلته وزاد بلاؤه. يا من غمر العباد فضله وعطاؤه ووسع البرية جوده ونعماؤه ها أنا ذا عبدك . محتاج إلى فضلك . فقير أنتظر جودك ورفدك مذنب أسأل منك الغفران . جان خائف أطلب منك الصفح والأمان . مسئ عاص فعسى توبة تجلو بأنوارها ظلمات الإساءة والعصيان . سائل باسط يد الفاقة الكلية يسأل منك الجود والإحسان . مسجون مقيد فعسى يُفَك قيدُه ويطلَق من سجن حجابه إلى فسيح حضرات الشهود والعيان جائع عار فعسى أن يطعم من ثمرات التقريب ويُكسى من حلل الأمان . ظمآن . ظمآن . وأى ظمآن تتأجج فى أحشائه لهيب النيران . فعسى يبرد عنه نار الكرب . ويُسقى من شراب الحب . ويكرع من كاسات القرب . ويذهب عنه البؤس والآلام والاحزان . وينعم بعد بؤسه وألمه ويُشفى من بعد مرضه وسقمه حين كان ما كان ناء غريب مصاب قد بعد عن الأهل والأوطان . فعسى أن يذهب عنه صدأ القلب والشقا ويعود له القرب واللقا ويبدوَ ِلَهُ سلَع والنقا . ويلوح له الاثلُ والبانُ . وتحل عليه الرحمة والرضوان . يا عظيم يا منان يارحيم يا رحمن يا صاحب الجود والاحسان والرحمة والغفران . يا رب ارحم من ضاقت عليه الأكوان . ولم تؤنسه الثقلان وقد أصبح مُولَهاً حيران .و أمسى غريبا ولو كان بين الأهل والأوطان . منزعجا لا يأويه مكان. ولا يُلهيه عن بثه وحزنه تغير الأزمان مستوحش لا يؤنس قلبه إنس ولا جانٌ يا من لا يسكن قلب إلا بقربه وأنواره ولا يحيى عبد إلا بلطفه وإبراره ولا يبقى وجود إلا بإمداده وإظهاره . يا من آنس عباده الأبرار وأولياءه المقربين الأخيار بمناجاته وأسراره . يا من أمات وأحيى وأقصى وأدنى وأسعد وأشقى وأضل وهدى وأفقر وأغنى وعافى وأبلى وقدر وقضى . كل بعظيم تدبيره وسابق تقديره رب أى باب أقصَد غير بابك وأى جناب أتوجه إليه غير جنابك . أنت العليم العظيم الذى لا حول ولا قوة إلا بك رب لمن أقصد وأنت المقصود . وإلى من أتوجه وأنت الحق المعبود . ومن ذا الذى يعطى وأنت صاحب الكرم والجود . ربِ هل فى الوجود رب سواك فيدعى أم هل فى المملكة إله غيرك فيرجى . أم هل كريم غيرك فيطلب منه العطا . أم هل ثمَّ جَوَادٌ سواك فيسأل منه الفضل والنَّعما . أم هل حاكم غيرك فَتُرفع إليه الشكوى . أم هل من ملجأ للعبد الفقير يعتمد عليه . أم هل سواك رب تُبسط الأكف وتُرفع الحاجات إليه. فليس إلا كرمك وجودك يا من لا ملجأ منه إلا إليه يا من يجير ولا يجار عليه أغيرك ها هنا رب فيرجى أم هل ثم جواد فيُسأل منه العطا قد جفانى القريب وملنى الطبيب وشمت بى العدو والقريب واشتد بى الكرب والنحيب وأنت الودود القريب الرؤوف المجيب رب إلى من أشتكى وأنت العليم القادر أم بمن أستنصر وأنت الولى الناصر أم بمن أستغيث وأنت القوى القاهر أم إلى من ألتجئ وأنت الكريم الساتر أم من ذا الذى يجبر كسرى وأنت للقلوب جابر أم من ذا الذى يغفر عظيم ذنبى وأنت الرحيم الغافر يا عالم بما فى السرائر يا من هو مطلع على مكنون الضمائر يا من هو فوق عباده قاهر يا من هو الأول والآخر والباطن والظاهر رب دُل حيرة هذا العبد المكابر وجد باللطف والهداية والتوفيق والعناية على عبد ليس له منك بُد وهو إليك صائر يا إله العباد يا صاحب الجود. رب حقيق على أن لا أشتكى إلا إليك ولا عزم لى أن أتوكل إلا عليك يا من عليه يتوكل المتوكلون يامن إليه يلجأ الخائفون يا من بكرمه وجميل عوائده يتعلق الراجون يا من بسلطان قهره وعظيم رحمته يستغيث المضطرون يا من لوسع عطائه وجميل فضله ونعمائه تُبسط الأيدى ويسأله السائلون رب فاجعلنى ممن يتوكل عليك وآمن خوفى إذا وصلت إليك ولا تخيب رجائى إذا صرت بين يديك واجعلنى ممن تسوقه الضرورات إليك واعطنى من فضلك العظيم وجد على برفدك العميم واجعلنى بك ومنك وإليك واجعلنى دائما بين يديك .
وارحم بجودك عبداً ما له سبب .. يرجو سواك ولا علم ولا عمل
يا من به ثقتى يا من به فرجى .. يا من عليه ذووا الفاقـات يتكلوا
أدرك بقية من ذابت حشاشته.. قبل الفوات فقد ضاقت به الحيل
يا مفرج الكربات . يا مجلى العظيمات . يا مجيب الدعوات . يا غافر الزلات . يا ساتر العورات . يا رفيع الدرجات . يا رب الأرض والسماوات . يا رب ارحم من ضاقت به الحيل وتشابهت لديه السبل ولم يجد لقلبه قراراً لا علم ولا عمل . يا من عليه المتكل يا من إذا شاء فعل يامن لا يبرمه سؤال من سأل رب فأجب دعائى واسمع ندائى ولا تخيب رجائى وعجل شفاء دائى وعافنى بجودك ورحمتك من عظيم بلائى يا رب قل اصطبارى . وطال انتظارى . واشتدت بى فاقتى واضطرارى .وعظمت على همومى وأوزارى وأحزانى وأكدارى وتطاول على سواد ليلى وبعد عنى طلوع بياض نهارى . وأنت القادر على دفع أعصارى وذهاب آصارى وتفريج كربى وإصلاح قلبى . رب قد لاح لى بارقة من سحائب رحمتك فوقفت على باب حضرتك أنتظر عواطف جودك ولطائف رحمتك . وتعلقت أطماعى بعوائد إحسانك وصنائع الفضل وانبسطت آمالى فى واسع كرمك ووعد ربوبيتك . فلا تردنى بكرة الخائب الخاسر ولا ترجعنى بحسرة النادم الحاسر . ولا تجعلنى ممن حجب عن الوصول . وبقى بين الرد والقبول متردداً حائراً . يا من هو على ما يشاء قادر يا قوى يا عزيز يا ناصر رب خذ بيدى وارحم قلة صبرى وضعف جلدى رب إنى اشكو إليك بثى وحزنى وكمدى يا من هو غوثى وملجئى ومولاى وسندى رب فأطلقنى من سجن الحجاب ومنَّ على بما مننت به على الأولياء والأحباب وطهر قلبى من الشرك والشك والارتياب وثبتنى أبداً قائماً فى الحياة وعند الممات على السنة والكتاب . وفهمنى وعلمنى وذكرنى ووفقنى . واجعلنى من أولى الفهم فى الخطاب وكن لى بلطفك ورحمتك وحنانك ورأفتك فيما بقى من عمرى وعند حضور أجلى ويوم يقوم الأشهاد للحساب وآمن خوفى واجعلنى من الطيبين الطاهرين وممن يُتلقى بسلام إذا فتحت الأبواب . رب أنت الذى بقدرتك خلقتنى وبرحمتك هديتنى . وبنعمتك ربيتنى . وبلطفك غذيتنى . وبجميل سترك سترتنى وفى أحسن صورة ركبتنى وفى عوالم إبداعك أبدأتنى . وفى خير أمة أخرجتنى وسبيل النجدين ألهمتنى . فأتمم على نعمتك التى لا تحصى وكمل لدى أياديَك التى لا تُنسى واجعلنى ممن هدى واهتدى وسمع ووعى . وقرب وأدنى . وممن سبقت له منك الحسنى . وممن نال أفضل ما يتمنى واجعلنى من أهل القرب واللقا والرتبة العليا فى دار البقا . ولاتجعلنى ممن ضل وغوى ولا ممن قُسم له نصيب من الشقا ولا ممن اشتغل بما يفنى . ولا ممن ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صُنعا . ربنا وسعت كل شئ رحمة وعلما وقد علمت ما كان وما يكون منا وتقدس علمك الأعلى وجرى القلم بما شئت من القضا . فليس لنا إلا ما إليه وفقتنا ولا مفر لنا إلا عما به أردتنا . فتداركنا بفضلك ورحمتك وحفنا بعفوك ومغفرتك رب فكما وسعت كل ما كان منى فى علمك الأعلى وأحطت بما كان وما يكون منى وبكل شئ حكماً وعلماً فجد على فى كل ذلك برحمتك الواسعة العظمى واغمسنى فى بحار كرمك وعفوك وحلمك أبداً يا من إذا وعد وفى يامن وسع كل شئ رحمة وعلما . إلهى طلبتك وطلبت الخلق إليك فأعنى على الوصول والتوصيل إليك واجمعنى واجمع بى من تشاء عليك . اللهم إنا نسألك حسن الأدب عند إرخاء الحجاب برحمتك ياأرحم الراحمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حزب الشكوى للشاذلى قدس اللـه سره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده :: منتدى الاوراد والاذكار والاحزاب-
انتقل الى: