منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده

( إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى )
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  أحباب الشيخ رزقأحباب الشيخ رزق  

شاطر | 
 

 خروج الدعوة إلى اللـه عن قيود حيث وأين وكيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فقير الاسكندرية
Admin
avatar

عدد الرسائل : 310
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: خروج الدعوة إلى اللـه عن قيود حيث وأين وكيف   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 4:48 pm

خروج الدعوة إلى الله عن قيود حيث وأين وكيف
وكتبه بعض الفقراء من برزخية أحد الفقراء
يعتقد الكثيرون أن الدعوة إلى الله هي وظيفة الأنبياء وأنها انقطعت بإنقطاع النبوة وبانقطاع الوحي بختم النبوة فقد انقطعت الدعوة – هكذا يظنون.
وليس الأمر كذلك، فإنَّ هذه الأمة فيها خصلة لا توجد في الأمم السالفة، ألا وهو التجديد الذاتي، قال صلى الله عليه وسلم: "إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها" (1).
وكلما ظنَّ أعداء الأمة أنها قد ماتت بعث الله رجالاً يحملون عبء الدعوة إلى الله، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين " (2) .
وللشيخ رزق السيد عبده كتاباً باسم الداعي إلى الله، كما أنه تكلم في غير ما موضع عن الدعوة فقال (3): "إن الدعوة إلى الله بعد النبى صلى الله عليه وسلم لم تنقطع بإنقطاع النبوة فهى لاتزال مستمرة ولكن ليست تحت مسمى النبى. وإنما حددتها الآية الشريفة:
﴿قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي﴾ (4)
فتحددت وظيفة الداعى إلى الله فى أمةالحبيب المصطفى بأمرين:
• الأمـر الأول: وجود البصيرة (أدعو إلى الله على بصيرة).
• والأمر الثانى: التبعية لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ﴿أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي﴾ (5).
أى أنه من الضرورى أن يكون الداعى إلى الله من التابعين لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذوى البصائر.
انتهى المقصود نقله.
الأهداف:
الإستدلال على أن الدعوة إلى الله لم تنقطع بوفاة النبي بل حملها العدول خروحاً بها عن قيود الزمان والمكان والأعراق فيحملها العربي ويحملها العجمي {اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ}. (6)
خطة البحث:
المدخل: أيها الإنسان فيك الأكوان
الباب الأول: الداعي إلى الله
فصل: الأنبياء والدعوة
فصل: الطريق إلى الله
فصل: "أدعو إلى الله على بصيرة"
الباب الثاني: التابعون لرسول الله صلى الله عليه وسلم
فصل: التبعية لرسول الله صلى الله عليه وسلم
فصل: الأولياء والولي المرشد
الباب الثالث: مراتب العبادة في الإسلام
فصل: مرتبة الإسلام
فصل: التفقه في الدين والفقهاء
فصل: مرتبة الإيمان
فصل: أهمية القلب في السير إلى الله
فصل: الإحسان
خاتمة:.في استمرار الدعوة إلى الله إلى أن نقوم الساعة وأن الدعوة إلى الله من الأمانة التي
" إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ".
_________
الهوامش
صححه الألباني
رواه البيهقي وصححه الألباني
مجموعة ويسألونني طبعة دار أم القرى
[يوسف/108]
[يوسف/108]
[الأنعام: 124]

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خروج الدعوة إلى اللـه عن قيود حيث وأين وكيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده :: سيدى رزق السيد عبده الحامدى الشاذلى-
انتقل الى: