منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده

( إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى )
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  أحباب الشيخ رزقأحباب الشيخ رزق  

شاطر | 
 

 البحر الدفوق سيدى أحمد زروق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فقير الاسكندرية
Admin
avatar

عدد الرسائل : 306
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: البحر الدفوق سيدى أحمد زروق   السبت ديسمبر 01, 2012 9:55 am

بسـم اللـه الرحمن الرحيم
وننقل لكم سيرة رجل من رجال الشاذلية بل وأصول الطريقة الشاذلية من أمسية " من رجال الشاذلية " للعارف باللـه رزق السيد عبده وهذا هو المقصود نقله بالتتابع على وصلات :

بى شوق لا يدريـه/ إلا من يسكن فيه/ أبديه أو أخفيه /هو ملك رسول اللـه
أوقفت العمـر عليه/ بمـديح بين يديه/ فوضت الأمر إليه/ فاختر لى رسول اللـه
فشعرنا به يسمعنا/ لم يكد الكون يسعنا/ رباه به فاجمعنا/ على حوض رسول اللـه
وعلى العشاق تجلى/ أهلاً بضيوفى وسهلا /ما قال لباكٍ كلا/ يا عطف رسول اللـه
وهناك أموت وأحيـا/ والروح بطه تحيـا/ فأكاد أناجى الوحيَ/ فى روض رسول اللـه
فى الحال شدت ألحاني/ والحب حوته أواني/ فأوانى حتى أواني/ ببقيع رسول اللـه
الشيخ / أحمد زروق
راوى 1: ومن رجال الشاذلية البحر الدفوق سيدى أحمد زروق رضى اللـه عنه . هو أحمد بن أحمد بن محمد الفاسى المعروف بـ " زروق " قمة من قمم التصوف . عابد من بحر العبر يغترف . وعالم بالولاية متصف . تحلى بعقود القناعة والعفاف . وبرع فى معرفة الفقه والتصوف والأصول والخلاف .
خطبته الدنيا فخاطب سواها . وعرضت عليه المناصب فردها وأباها .
راوى 2: ولد رضى اللـه عنه فى يوم الخميس الثامن عشر من المحرم سنة ست وأربعين وثمانمائة . مات أبوه قبل تمام أسبوعه فنشأ يتيماً.
راوى 1: ولد فى " فاس " وحفظ بها القرآن ، وتعلم بها ما يتعلمه أترابه من المبادئ الأولى للعلوم الدينية العربية ثم كانت حياته بعد ذلك دراسة وسياحة وتجرداً. أخذ التصوف عن أئمة عصره ومنهم "القورى" وأخذ الحديث عن الحافظ السخاوى . أخذ العربية على يد "الجوهرى" .
راوى 2: كتب فى شرح حكم ابن عطاء اللـه نيفاً وثلاثين شرحاً كلما انتهى من شرحها بدأ يشرحها من جديد والشرح المطبوع حالياً هو شرحه السابع عشر للحكم .
وكتب شرحاً للقرطبية وعدة شروح على رسالة ابن زيدون القيروانى وشرحاًً لحزب البحر للإمام أبى الحسن الشاذلى رضى اللـه عنه . كما ألف كتاب قواعد التصرف وأجاده جداً . وكانت وفاته سنة 899 هـ .

راوى 1: وأما نسبه رضى اللـه عنه الروحى فى الطريق الشاذلية فقد أخذ قطب العارفين سيدى أحمد زروق عن سيدى أحمد بن عقبة الحضرمى عن سيدى يحيى القادرى عن سيدى على بن فا عن والده سيدى محمد وفا بحر الصفا عن سيدى داود بن باخلا عن تاج الدين سيدى أحمد ابن عطاء اللـه السكندرى عن سيدى أبى العباس المرسى عن البدر الطالع والنور الساطع القطب الغوث الفرد الجامع سيدى أبى الحسن الشاذلى قدس اللـه سره ورضى اللـه عنهم أجمعين .
راوى 2: وله وظيفة تعرف بسفينة النجاة ختمها بالتوسل الآتى :
نحـن باللـه عزُّنا والحبيبِ المقربِ
بهما عزَُ نصرِنا لا بجاهٍ ومنصبِ
والذى أراد ذلنا من قريب وأجنبى
سيفنا فيه قولنا اللـــه حسبى والنبى
وله منظومة على سفينة النجاة المذكورة ينشد لنا المنشدون بعضها :

المنشدون
بــدأت ِببسم اللـه جـل جـلالُهُ ** طلـبتُ من الوهابِ حسنَ الإعانة
فسبحان مـن يهدى الآنامَ بفضلِهِ ** ويفتحُ أبــوابَ الرجـا للبـريةِ
وينـعمً بالإفضالِ والجودِ دائمــاً ** لمغترفٍ من بحرِ علـمِ الحقيـقةِ
وليس يغوصُ البحرَ من كان جاهلاً ** ولكن بفضلِ اللـه فـاركب سفينـتى
سفينتـى تقوى اللـه تسعى إلى الهدى ** وتجرى بتحقيق بحرِ الشـريعةِ
مجـاديفُها دفعُ المصائبَ والبـلا **ورئيسها يسعى لنحوِ السـلامةِ
فإنـى هجـرتُ الخلقَ طًراً بأسرِها ** لعلى أرى محبوبَ قلبـى بمقلتى
وخالفتُ أصحابى وأهلـى وجيرتى** ويتمتُ نجلى واعتزلت عشـيرتى
ووجهـت وجهـى للذى فطرَ السما ** وأعرضتُ عن أفلاكِها المستنيرةِ
وعلقـت قلبـى بالمعـانى تهـمُماً ** وكوشفتُ بالتحقيق من غير مرآة
وطـرحتُ طرفى بالمعالى تنزهاً ** وخضتُ بحارَ الحبِّ فى كلِّ رتـبةِ
وقُلدتُ سيفَ العز فى مجمعِ الورى ** وصرتُ إمامَ الوقتِ فى كل رفـعةِ
فإن كنتَ فى هم وضيق وكربة ** فنادى أيا زروق آتى بسرعةِ
راوى1: ويروى فى قصة بدء تصوفه أنه قال : "طفت مشارق الأرض ومغاربها فى طلب الحق واستعملت جميع الأسباب المذكورة فى معالجة النفس بقدر الإمكان. فما طلبتُ قربَ الحقِ بشيءٍ إلا كان مبعدنى
ولا عملت فى معالجة النفس بشيءٍ إلا كان مُعنياً لها، ولا توجهت لإرضاء الخلق إلا كان غير موفٍ بالمقصود، ففزعت إليه عز وجل فخرجت بفضل ذلك علة رؤية الأسباب ، ففزعت إلى الإستسلام فخرج لى منه رؤية وجودى وهو رأس العلل، فطرحت نفسى بين يدى الحق سبحانه طرحاً لا يصحبه حول ولا قوة ، فصح عندى أن السلامة من كل شيء بالتبرى من كل شيء والغنيمة من كل شيء بالرجوع إلى اللـه فى كل شيء اعتباراً بالحكمة والقدرة وقياماً مع الطباع بشواهد الانطباع ولما يرد منه تعالى أمراً ونهياً وخيراً وقهراً ، وعبودية لا تصحبها رؤية ، ورؤية لا يصحبها اعتماد ، واتساعاً لا يصحبه ضيق ، وضيقاً لا يصحبه اتساع ، متمثلاً قول القائل :
المنشد الفرد (موال)
قد كنت أحسب أن وصلك يُشترى * بنفائس الأموال والأرباح
وظننت جهلاً أن حبك هين * تفنى عليه كرائم الأرواح
حتى رأيتك تجتبى وتخص من * تختاره بلطائف الأمناح
فعلمت أنك لا تنال بحيلة * فلويت رأسى تحت طى جناح
وجعلت فى عشِّ الغرام إقامتى * فيه غدوى دائماً ورواحـى
ثم المنشدون جميعاً
أَبداً تَحنُّ إِلَيكُمُ الأَرواحُ """ وَوِصالُكُم رَيحانُها وَالراحُ
وَقُلوبُ أَهلِ وِدادكم تَشتاقُكُم """ وَإِلى لَذيذ لقائكم تَرتاحُ
وَا رَحمةً للعاشِقينَ تَكلّفوا """ سترَ المَحبّةِ وَالهَوى فَضّاحُ
أهلُ الهوى قسمان: قسم منهمو """ كتموا، وقسمٌ بالمحبة باحوا
فالبائحون بسرهم شربوا الهوى """ صرفاً فهزهموا الغرامُ فباحوا
والكاتمون لسرهم شربوا الهوى """ ممزوجةً فحَمتْهموا الأقداحُ
***
بِالسرِّ إِن باحوا تُباحُ دِماؤُهم """ وَكَذا دِماءُ العاشِقينَ تُباحُ
وَإِذا هُم كَتَموا تَحَدّث عَنهُم """ عِندَ الوشاةِ المَدمعُ السَفّاحُ
أَحبابنا ماذا الَّذى أَفسدتمُ """ بِجفائكم غَير الفَسادِ صَلاحُ
خَفضَ الجَناح لَكُم وَلَيسَ عَلَيكُم """ لِلصَبّ فى خَفضِ الجَناح جُناحُ
وَبَدَت شَواهِدُ للسّقامِ عَلَيهمُ """ فيها لِمُشكل همّهم إِيضاحُ
فَإِلى لِقاكم نَفسهُ مُرتاحةٌ """ وَإِلى رِضاكُم طَرفه طَمّاحُ
عودوا بِنورِ الوَصلِ مِن غَسَق الدُّجى """ فَالهَجرُ لَيلٌ وَالوصالُ صَباحُ
***
صافاهُمُ فَصَفوا لَهُ فَقُلوبهم """ فى نُورِها المِشكاةُ وَالمِصباحُ
وَتَمَتّعوا فَالوَقتُ طابَ لِقُربِكُم """ راقَ الشّراب وَرَقّتِ الأَقداحُ
يا صاحِ لَيسَ عَلى المُحبِّ مَلامَةٌ """ إِن لاحَ فى أُفق الوِصالِ صَباحُ
لا ذَنبَ لِلعُشّاقِ إِن غَلَبَ الهَوى """ كِتمانَهُم فَنما الغَرامُ فَباحوا
سَمَحوا بِأَنفُسِهم وَما بَخِلوا بِها """ لَمّا دَروا أَنّ السَّماح رَباحُ
وَدعاهُمُ داعى الحَقائقِ دَعوة """ فَغَدوا بِها مُستَأنسين وَراحوا
رَكِبوا عَلى سفنِ الوَفا وَدُموعهُم """ بَحرٌ وَشِدّة شَوقهم مَلاحُ
وَاللـه ما طَلَبوا الوُقوفَ بِبابِهِ """ حَتّى دعوا فَأَتاهُم المفتاحُ
لا يَطربونَ بِغَيرِ ذِكر حَبيبِهم """ أَبَداً فَكُلُّ زَمانِهم أَفراحُ
حَضَروا وَقَد غابَت شَواهِدُ ذاتِهم """ فَتَهَتّكوا لَمّا رَأوه وَصاحوا
أَفناهُم عَنهُم وَقَد كشفَت لَهُم """ حجبُ البقا فَتَلاشتِ الأَرواحُ
فَتَشَبّهوا إِن لَم تَكُونوا مِثلَهُم """ إِنَّ التَّشَبّه بِالكِرامِ فَلاحُ
قُم يا نَديم إِلى المدامِ فَهاتها """ فى كَأسِها قَد دارَتِ الأَقداحُ
مِن كَرمِ أَكرام بدنّ ديانَةٍ """ لا خَمرَة قَد داسَها الفَلاحُ
هى خَمرةُ الحُبِّ القَديمِ وَمُنتَهى """ غَرض النَديم فَنعم ذاكَ الراحُ
وَكَذاكَ نوحٌ فى السَّفينة أَسكَرَت """ وَلَهُ بِذَلِكَ رَنَّةً وَنِياحُ
وَصَبَت إِلى مَلَكوتِهِ الأَرواحُ """ وَإِلى لِقاءِ سِوائه ما ارتاحوا
مَن باحَ بَينَهُم بِذِكرِ حَبيبِهِ """ دَمهُ حلالٌ لِلسّيوفِ مُباحُ

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية


عدل سابقا من قبل فقير الاسكندرية في الأحد ديسمبر 02, 2012 7:21 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فقير الاسكندرية
Admin
avatar

عدد الرسائل : 306
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: البحر الدفوق سيدى أحمد زروق   السبت ديسمبر 01, 2012 8:05 pm

راوى 2: ويقول رضى اللـه عنه فى كتابه الجليل قواعد التصرف :
قاعدة : لا يلزم من اختلاف المسالك اختلاف المقصد . بل قد يكون متحداً مع اختلاف مسالكه ، كالعبادة والزهادة والمعرفة مسالك لقرب الحق على سبيل الكرامة ولكها متداخلة ، فلابد للعارف من عبادة وإلا فلا عبرة بمعرفته إذ لم يعبد معروفه . ولابد له من زهادة وإلا فلا حقيقة عنده ، إذ لم يعرض عمن سواه . ولابد للعابد منهما إذ لا عبادة إلا بمعرفة ، ولا فراغ للعبادة إلا بزهد والزاهد كذلك إذ لا زهد إلا بمعرفة ولا زهد إلا بعبادة ، وإلا عاد بطالة .
نعم من غلب عليه العمل فعابد ، أو الترك فزاهد ، أو النظر لتصريف الحق فعارف ، والكل صوفية واللـه أعلم .
راوى 1: ويقول رضى اللـه عنه :
فى اختلاف المسالك راحة للسالك وإعانة له على ما أراد من بلوغ الأرب والتوصل بالمراد .
فلذلك اختلفت طرق القوم ووجوه سلوكهم .
فمن ناسك يؤثر الفضائل بكل حال .
ومن عابد يتمسك بصحيح الأعمال .
ومن زاهد يفر من الخلائق .
ومن عارف يتعلق بالحقائق .
ومن ورع ، يحقق المقام بالاحتياط .
ومن مستمسك ، يتعلق بالقوم فى كل مناط .
ومن مريد ، يقوم بمعاملة البساط .
والكل فى دائرة الحق، بإقامة حق الشريعة والفرار من كل ذميمة وشنيعة.

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فقير الاسكندرية
Admin
avatar

عدد الرسائل : 306
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: البحر الدفوق سيدى أحمد زروق   الأحد ديسمبر 02, 2012 7:19 pm

راوى 2: ويقول : اتباع الأحسن أبدا محبوب طبعاً مطلوب شرعاً (الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللـه وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الأَلْبَابِ) . ( إن اللـه يحب معالى الأمور ويكره سفاسفها ) . ( إن اللـه جميل يحب الجمال ) . ولذا بنى التصوف على اتباع الأحسن ، حتى قال ابن العريف رحمه اللـه تعالى السر الأعظم فى طريق الإرادة ( الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ). والاستحسان يختلف باختلاف المحسن واللـه أعلم .
راوى 1: وقال رضى اللـه عنه فى إحدى قواعده : من كمال التقوى وجود الاستقامة وهى حمل النفس على أخلاق القرآن والسنة كقوله تعالى ( خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ ) ( وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا ... ) الآية وقوله تعالى ( ادْفَعْ بِالَّتِى هِى أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ ... ) الآية إلى غير ذلك. ولا يتم أمرها إلا بشيخ ناصح، أو أخ صالح ، يدل العبد على اللائق به لصلاح حاله ، إذ رب شخص ضره ما انتفع به غيره . ويدل على ذلك ، اختلاف أحوال الصحابة فى أعمالهم ، ووصايا رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم لهم ومعاملته معهم .
فنهى عبد اللـه بن عمر عن سرد الصوم ، وأقر عليه حمزة بن عمر الأسلمى . وقال فى ابن عمر " نعم الرجل لو كان يقوم من الليل " ، وأوصى أبا هريرة بأن لا ينام إلا على وتر .
وأمر أبا بكر برفع صوته فى صلاته ، وعمر بالإخفاء .
وأعلم معاذاً بأن " من قال لا إله إلا اللـه وجبت له الجنة " ، وأمره بإخفاء ذلك عن كل الناس . وخص حذيفة بالسر ، وأسر لبعض أصحابه أذكاراً مع ترغيبه فى العبادة عموماً .
وهذه كلها تربية منه صلى اللـه عليه وسلم فى مقام الاستقامة . واللـه أعلم .
المنشدون:
اللـه معنــا اللـه معنــا ما دمنا على الحب اجتمعنا (2)
يارب صلى على شفيعنا (2) يا رب بارك فيمن جمعنا
إذا رضوا بى أهلُ الوصالِ ... فكل حالى عينُ الجمالِ
ســر بى إلى حيهم ودعنى ... فى أى طور فلا أبالى
إن رحمونى أو عذبونى ... فالعبدُ عبدٌ فى كلِ حالِ
إن واصلونى فهم كرامٌ ... والوصلُ من عادةِ الموالى
موتى حياتى محوى ثباتى ... ذلى عزى فقرى كمالى
الكل عندى جنات خلد ... ما دمت فى حضرة الموالى
وما عذابى سوى حجابى ... وما نعيمى إلا وصالى
واللـه واللـه هم كرامٌ ... وهُمُ قصدى وهم سؤالى
راوى : ويقول رضى اللـه عنه : أخذ العلم العمل عن المشايخ ، أتم من أخذه دونهم ( بل هو آيات فى صدور الذين أوتوا العلم ) ( واتبع سبيل من أناب إلى ) .
فلزمت المشيخة ، سيما والصحابة أخذوا عنه عليه الصلاة والسلام ، وقد أخذ هو من جبريل واتبع إشارته فى أن يكون عبداً نبياً . وأخذ التابعون عن الصحابة .
فكان لكل أتباع يختصون به كابن سيرين وابن المسيب والأعرج لأبى هريرة ، وطاووس ووهب ومجاهد لابن عباس ، إلى غير ذلك .
فأما العلم والعمل فأخذه جلى فيما ذكروا كما ذكروا . وأما الإفادة بالهمة والحال ، فقد أشار إليها أنس بقوله : " ما نفضنا التراب عن أيدنيا من دفنه عليه الصلاة والسلام حتى أنكرنا قلوبنا " .
فأبان أن رؤية شخصه الكريم كانت نافعة لهم فى قلوبهم ، إذ من تحقق بحالة ، لم يخل حاضروه منها . فلذلك أمر بصحبة الصالحين ونهى من صحبة الفاسقين .
راوى : ويقول رضى اللـه عنه ، التزام اللازم للملزوم موصل إليه ، فمن ثم فضل الذكر غيره .
إذا ما أردت أن يلزمك فالزم ملزوميته وقد قال تعالى ( فـأذكرونى أذكركم ) ولا أعظم من هذه الكرامة . وجعل لكل حدا ووقتاً إلا ذكره تعالى إذ قال ( ذكراً كثيراً ) و ( قياماً وقعوداً ) و ( كذكركم آباءكم أو أشد ذكرا ) .
وقال رجل : يا رسول اللـه ، كثرت على شعائر الإسلام فدلنى على عمل أدرك به ما فاتنى .
قال : " لا يزال لسانك رطباً من ذكر اللـه " .
ولأبى سعيد عند ابن حبان " أذكر اللـه حتى يقولوا مجنون "
والذكر منشور الولاية ، فمن أعطى الذكر فقد أعطى المنشور .
قال الشيخ أبو العباس الحضرمى رضى اللـه عنه " وعليك بدوام الذكر وكثرة الصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم وهى سلم ومعراج وسلوك إلى اللـه تعالى ، إذا لم يلق الطالب شيخاً مرشداً .
راوى : ويقول : نورانية الأذكار محرقة لأوصاف العبد ، ومثيرة لحرارة طبعه بانحراف عن طبعها .
فمن ثم أمر بالصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم معها لأنها كالماء تقوى النفوس ، وتذهب وهج الطباع .
وسر ذلك فى السجود لآدم عند قولهم " ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك " .
ولهذا أمر المشايخ بالصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم عند غلبة الوجد . والذوق لذلك شاهد .
وقد أشار إلى ذلك الصديق رضى اللـه عنه إذ قال " الصلاة على محمد صلى اللـه عليه وسلم أمحق للذنوب من الماء البارد للنار " ألا ترى إلى آخره فليُعتمد .
وقد نص فى مفتاح الفلاح أن علامة الفتح ثوران الحرارة فى الباطن واللـه أعلم .

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فقير الاسكندرية
Admin
avatar

عدد الرسائل : 306
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: البحر الدفوق سيدى أحمد زروق   الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 6:12 pm

راوى : وقد ألف سيدى زروق رسالتين أوضح فيها معالم الطريقة الشاذلية سمى إحداهما الأصول والأخرى الامهات يكتفى بهما المحصل فى بيان طريق الشاذلية ونذكر هنا رسالة الأصول مختصرة لتعم بها الفائدة .
راوى : قال رضى اللـه عنه : أصول طريقتنا خمسة أشياء .
- تقوى اللـه تعالى فى السر والعلانية .
- واتباع السنة فى الأقوال والأفعال .
- والإعراض عن الخلق فى الإقبال والإدبار .
- والرضا عن اللـه تعالى فى القليل والكثير .
- والرجوع إلى اللـه تعالى فى السراء والضراء .
راوى : فتحفيق التقوى : بالورع والاستقامة .
- وتحقيق إتباع السنة : بالتحفظ وحسن الخلق .
- وتحقيق الإعراض عن الخلق : بالصبر والتوكل .
- وتحقيق الرضا عن اللـه بالقناعة والتفويض .
- وتحقيق الرجوع إلى اللـه بالحمد والشكر فى السراء واللجوء إليه فى الضراء .
راوى : وأصول ذلك كله خمسة :
- علو الهمة .
- وحفظ الحرمة .
- وحسن الخدمة .
- ونفوذ العزيمة .
- وتعظيم النعمة .
راوى : وأصول المعاملات خمسة :
- طلب العلم للقيام بالأمر .
- وصحبة المشايخ والإخوان للتبصر
- وترك الرخص والتأويلات للحفظ .
- وضبط الأوقات بالأوراد للحضور .
- واتهام النفس فى كل شئ للخروج عن الهوى والسلامة من العطب والغلط .
راوى : وأصول ما تُداوى به علل النفس خمسة أشياء :
- تخفيف المعدة من الطعام .
- واللجوء إلى اللـه مما يعرض عند عروضه .
- والفرار من مواقع ما يخشى وقوع الأمر المتوقع فيه .
- ودوام الاستغفار مع الصلاة على رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم بخلوة وانجماع .
- وصحبة من يدل على اللـه أو على أمر اللـه وهو معدوم .
راوى : ويقول : وقد رأيت فقراء هذا العصر ابتلوا بخمسة أشياء :
- إيثار الجهل على العلم .
- والاغترار بكل ناعق .
- والتهاون فى الأمور .
- والتعزز بالطريق .
- واستعجال الفتح دون شروطه .
راوى : فابتلوا بخمسة :
- إيثار البدعة على السنة .
- واتباع أهل الباطل دون الحق .
- والعمل بالهوى فى كل أمر أو أجل الأمور .
- وطلب التنزهات دون الحقائق .
- وظهور الدعاوى دون صدق .
راوى : فظهروا بذلك بخمسة أشياء :
- الوسوسة فى العبادات .
- والاسترسال مع العادات .
- والسماع والاجتماع فى عموم الأوقات .
- واستمالة الوجوه بحسب الإمكان .
- وصحبة أبناء الدنيا حتى النساء والصبيان .
راوى : وكل من ادعى مع اللـه حالا ثم ظهرت منه إحدى خمس فهو كذاب أو مسلوب :
- إرسال الجوارح فى معصية اللـه .
- والتصنع بطاعة اللـه .
- والطمع فى خلق اللـه .
- والوقيعة فى أهل اللـه .
- وعدم احترام المسلمين على الوجه الذى أمر اللـه وقل ما يختم له بالإسلام .
راوى : وشروط الشيخ الذى يلقى المريد إليه نفسه خمسة .
- ذوق صريح .
- وعلم صحيح .
- وهمة عالية .
- وحالة مرضية .
- وبصيرة نافذة .
راوى : ومن فيه خمسة لا تصح مشيخته :
- الجهل بالدين .
- وإسقاط حرمة المسلمين .
- ودخول ما لا يعنى .
- واتباع الهوى فى كل شئ .
- وسوء الخلق من غير مبالاة .
راوى : وآداب المريد مع الشيخ والإخوان خمسة :
- اتباع الأمر وإن ظهر له خلافه .
- واجتناب النهى وإن كان فيه حتفه .
- وحفظ حرمته حاضراً أو غائباً حياً وميتاً .
- والقيام بحقوقه حسب الإمكان بلا تقصير .
- وعزل عقله وعلمه ورياسته إلا ما يوافق ذلك من شيخه ويستغنى عن ذلك بالإنصاف والنصيحة وهى معاملة الإخوان .
راوى : وإن لم يكن شيخ مرشد أو وجد ناقصاً عن شروطه الخمسة اعتمد فيها ما كمل فيه وعومل بالأخوة فى الباقى .
راوى : وبذلك ينتهى ما اختصرناه من رسالة الأصول وقد أوردها ابن عياد الشافعى فى كتابه المفاخر العلية فى المآثر وقال منبهاً على أهميتها وقيمتها : ينبغى لك مطالعتها كل يوم مرة أو مرتين وإلا فى كل جمعة حتى تنطبع معانيها فى النفس ويقع تصرفك على مقتضاها فإن فيها غنية من كثير من الكتب والوصايا فقد قيل : إنما حرموا الوصول من تضييع الأصول ومن تأمل ما قلناه عرف ذلك ، ثم لا يزال يتعهدها قصداً للتذكر بها ، وباللـه التوفيق .
المنشدون:
أتـانى زمـانى بمـا أرتضى فبــاللـه يا دهـر لا تنقضى
وياليلـة الأنـس عودى لنا لأن الحــبيب علينا رضى
سقــانى بكـأس الهنا شربة فعاينت فى الكأس نوراً يضى
ونحن على العهد نرعى الوداد وعـهد المحـبين لا ينقضى
فيا رب صلى على المصطفى صـلاة تـدوم ولا تنقـضى

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الله



عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 05/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: البحر الدفوق سيدى أحمد زروق   الأربعاء ديسمبر 05, 2012 7:10 pm

الله يبارك فيك والله يرزقنا حسن العمل وحسن الإتباع
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ورضي الله عن سيدي احمد زروق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فقير الاسكندرية
Admin
avatar

عدد الرسائل : 306
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: البحر الدفوق سيدى أحمد زروق   الإثنين ديسمبر 10, 2012 1:39 pm

الله
نشكر لكم أخي عبد الله مروركم الكريم
بارك الله فيكم ورزقنا وإياكم مثل ما سألتم وزيادة
وجعلنا ممن يسموعون القول فيتبعون أحسنه
ودمتم لأخيكم

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فراج يعقوب



عدد الرسائل : 44
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: البحر الدفوق سيدى أحمد زروق   الإثنين ديسمبر 10, 2012 10:12 pm


جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البحر الدفوق سيدى أحمد زروق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده :: رجال الشاذلية-
انتقل الى: