منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده

( إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى )
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  أحباب الشيخ رزقأحباب الشيخ رزق  

شاطر | 
 

 الوظيفة الشاذلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فقير الاسكندرية
Admin


عدد الرسائل : 306
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: الوظيفة الشاذلية   السبت أكتوبر 04, 2008 7:47 am

متن الوظيفة الشاذلية:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم
ِ
اللهم صلى وسلم بجميع الشئون في الظهور والبطون على من منه انشقت الأسرار الكامنة في ذاته العلية ظهوراً وانفلقت الأنوار المنطوية في سماء صفاته السنية بدوراً وفيه ارتقت الحقائق منه إليه وتنزلت علوم آدم به فيه عليه فأعجز كلاًَ من الخلائق فهم ما أودع من السر فيه وله تضاءلت الفهوم وكل عجزه يكفيه فذلك السر المصون الذى لم يدركه منا سابق فى وجوده ولا يبلغه لاحق على سوابق شهوده فأعظم به من نبى رياض الملك والملكوت بزهر جماله الزاهر مونقة وحياض معالم الجبروت بفيض أنوار سره الباهر متدفقة ولا شئ إلا وهو به منوط وبسره السارى محوط إذ لولا الواسطة فى كل صعود وهبوط لذهب كما قيل الموسوط صلاة تليق بك منك إليه وتتوارد بتوارد الخلق الجديد والفيض المديد عليه وسلاماً يجارى هذه الصلاة فيضه وفضله كما هو أهله وعلى آله شموس سماء العلا وأصحابه والتابعين ومن تلا اللهم انه سرك الجامع لكل الأسرار ونورك الواسع لجميع الأنوار ودليلك الدال بك عليك وقائد ركب عوالمك إليك وحجابك الأعظم القائم لك بين يديك فلا يصل واصل إلا إلى حضرته المانعة ولا يهتدى حائر إلا بأنواره اللامعة اللهم ألحقنى بنسبه الروحى وحققنى بحسبه السبوحى وعرفنى إياه معرفة أشهد بها محياه وأصير بها مجلاه كما يحبه ويرضاه وأسلم بها من ورود موارد الجهل بعوارفه وأكرع بها من موارد الفضل بمعارفه واحملني على نجائب لطفك وركائب حنانك وعطفك وسر بي فى سبيله القويم وصراطه المستقيم إلى حضرته المتصلة بحضرتك القدسية المتبلجة بتجليات محاسنه الأنسية حملا محفوفاً بجنود نصرتك مصحوباً بعوالم أسرتك واقذف بى على الباطل بأنواعه فى جميع بقاعه فادمغه بالحق على الوجه الأحق وزج بى فى بحار الأحدية المحيطة بكل مركبة وبسيطة وانشلنى من أوحال التوحيد إلى فضاء التفريد المنزه عن الإطلاق والتقييد وأغرقنى فى عين بحر الوحدة شهوداً حتى لا أرى ولا أسمع ولا أجد ولا أحس إلا بها نزولاً وصعوداً كما هو كذلك لن يزال وجودا واجعل اللهم ذلك لديه ممدوحاً وعندك محموداً واجعل اللهم الحجاب الأعظم حياة روحى كشفاً وعيانا إذ الأمر كذلك رحمة منك وحناناً واجعل اللهم روحه سر حقيقتى ذوقاً وحالاً وحقيقته جامع عوالمي فى مجامع معالمى حالاً ومآلا وحققنى بذلك على ما هنالك بتحقيق الحق الأول والآخر والظاهر والباطن يا أول فليس قبلك شئ يا آخر فليس بعدك شىء ياظاهر فليس فوقك شىء ياباطن فليس دونك شئ اسمع ندائي فى بقائي وفنائي بما سمعت به نداء عبدك زكريا واجعلنى عنك راضياً وعندك مرضيا وانصرنى بك لك على عوالم الجن والإنس والملك وأيدنى بك لك بتأييد من سلك فملك ومن ملك فسلك وأجمع بينى وبينك وأزل عن العين غينك وحل بينى وبين غيرك واجعلني من أئمة خيرك وميرك الله الله الله . الله منه بدأ الأمر. الله الأمر إليه يعود. اللهُ واجبُ الوجودِ وما سواه مفقود. إن الذى فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد فى كل اقتراب وابتعاد وانتهاض واقتعاد (ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا) واجعلنا ممن اهتدى بك فهدى حتى لا يقع منا نظر إلا عليك ولا يسير بنا وتر إلا إليك وسر بنا فى معارج مدارج (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) اللهم فصل وسلم منا عليه أفضل الصلاة وأكمل التسليم فإنا لا نقدر قدره العظيم ولا ندرك ما يليق به من الإحترام والتعظيم صلوات الله تعالى وسلامه وتحياته ورحمته وبركاته على سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبى الأمى وعلى آله وصحبه عدد الشفع والوتر وعدد كلمات ربنا التامات المباركات. أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. تحصنت بذى العزة والجبروت واعتصـمت برب الملكوت وتوكلت على الحى الذى لا يموت اصرف عنا الأذى إنك على كل شئ قدير. اصرف عنا الأذى إنك على كل شىء قدير. اصرف عنا الأذى إنك على كل شئ قدير. تحصنت بذى العزة والجبروت و اعتصمت برب الملكوت وتوكلت على الحى الذى لا يموت أصرف عنا الأذى إنك على كل شئ قدير. اصرف عنا الأذى إنك على كل شىء قدير. اصرف عنا الأذى إنك على كل شئ قدير. تحصنت بذى العزة والجبروت. واعتصمت برب الملكوت. وتوكلت على الحى الذى لا يموت. اصرف عنا الأذى إنك على كل شىء قدير. اصرف عنا الأذى إنك على كل شىء قدير. اصرف عنا الأذى إنك على كل شئ قدير. بسم الله الذى لا يضر مع اسمه شئ فى الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليم بسم الله الذى لا يضر مع اسمه شئ فى الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليم بسم الله الذى لا يضر مع اسمه شئ فى الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليم (حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) (حسبنا الله ونعم الوكيل) (حسبنا الله ونعم الوكيل) لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. توكلت على الحى الذى لا يموت أبدا. (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا) اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) (فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) (فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) (فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) (فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) (فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) (رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا) (رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا) (رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا) (وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ) (وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد) (وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد) (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) (شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ) (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ) (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ * فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيم) (فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) (فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى * الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى * وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى * وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَى * فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى * سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى * إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى * وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى * فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى * سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى * وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى * الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى * ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَى * قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى * وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى * بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى * إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى * صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى) {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ * فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَب) {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْر) {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا * وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا * وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا * يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا * بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا * يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ * فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ) {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ}( لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ * إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ * فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآَمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ) (وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ) (وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ) {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ){بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ) (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ) آمين (سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ * وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) .

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية


عدل سابقا من قبل فقير الاسكندرية في الأربعاء فبراير 02, 2011 11:23 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الامين



عدد الرسائل : 7
العمر : 50
الموقع : البليده / الجزائر
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الوظيفة الشاذلية   الجمعة يناير 28, 2011 10:40 pm

بارك الله فيكم علي الفائده

لو سمحتم

متي يقراء الاحزاب هل يجمعون في وقت واحد ام كيف

و الوضيفه نفس السؤال

لاني لاحظت الاحزاب كثيره و لاكن لا وقت معين لقراءتها.....ام هي تجمع في وقت واحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فقير الاسكندرية
Admin


عدد الرسائل : 306
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الوظيفة الشاذلية   الأربعاء فبراير 02, 2011 10:35 pm

الله
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله العلي العظيم والصلاة والسلام على خاتم النبيين وسيد المرسلين سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته..
أخي الكريم محمد الأمين
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته...
سألتم سؤالاً: متى تقرأ الأحزاب؟
فاعلم يا أخي أن ذلك يختلف أما في طريقتنا فاعلم أنه نقرأ الوظيفة الشاذلية في يوم وفي اليوم التالي نقرأ جوهرة سيدي سلامة الراضي رضي الله عنه وعن سادتنا الشاذلية.
وهكذا يوماً تقرأ فيه الوظيفة الشاذلية ويوماً تقرأ فيه الجوهرة الحامدية، وكلاهما موجود في الأحزاب الموجودة في هذا المنتدى (منتدى الأوراد والأحزاب).
فهذان الحزبان هما الأساس، وبهما تتحصن في أثناء سيرك إلى أن يجمعك الله بشيخك الذي قسمه الله لك لتسير على يديه إلى الله تعالى.
أما باقي الأوراد والأحزاب فحزب الإخفاء يقرأ صباحاً ومساءً للتحصين لك ولتحصن من أردت.
وحزب تفريج الكروب عند النوائب والشدائد والكربات.
وباقي الأحزاب تقرأها عندما يتيسر لك لشغل فراغ من الوقت في التعبد بها.
على أن تحاول أن لا تقطع الحزبان الأساسيان الوظيفة يوماً والجوهرة يوماً.
ثم عندما تقرأ هذه الأحزاب المباركة فإنك يحدث نوع من الصداقة بينك وبين حزب أو حزبين منها، تجد محبة خاصة منك لها، وعندما يصيبك كرب أو شدة تلجأ إلى الله بهذا الحزب أو الحزبين فيكون الفرج قريباً إن شاء الله.
والله يتولانا وإياكم ويفتح لنا ولكم ويفيض علينا وعليكم.
والسلام عليكم ورحمت الله.
وصلى الله على خير البرية وآله وصحبه بكرة وعشية والحمد لله رب العالمين.

_________________
___________
(ومـا توفيقي إلا بالله)
فقير الإســــــــــكندرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الامين



عدد الرسائل : 7
العمر : 50
الموقع : البليده / الجزائر
تاريخ التسجيل : 22/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الوظيفة الشاذلية   الجمعة فبراير 04, 2011 12:48 am

السلام عليكم

شكرا لكم اخي العزيز علي التوضيح
و بارك الله بكم و نفع بكم المومنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوظيفة الشاذلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحباب فضيلة الشيخ رزق السيد عبده :: منتدى الاوراد والاذكار والاحزاب-
انتقل الى: